الخميس، 27 مارس، 2014

هــمَــجَــيـّـة الــحــب

ماتت على ذكرياتٍ قديمه
وهي لم تتعلم بعد أن الحياة
سارية المفعول بأي شكل ٍمن الأشكال
وأنّها لن تتوقف على اشيآء خذلتنا
ماتت وهي لم تتعلم بعد
أنّ الحب في هذا الزمن
يشبه الوجبات السريعه
يبدأ بــ وحشتيني
ويقفز بعد ساعة واحده
إلى الإشتياق ...
ثمّ جلسة على الأريكه
ولعنة على السرير....
وتنتهي الحكايه...
ويموت الحبّ
الذي كانوا عنه يتَحَدّثون
 

هناك تعليق واحد:

أنثى ـآ فوق القانون يقول...

تلك التي كانت تحبه
لم تعد تعرف من تكون
فلعنة مايسمى بذلك الحب أصابتها
فأصبحت كشيطانة..
لم تعد تقدس عرف ولا دين ولا حتى انسانية ..
حلت على قلبها تعاسة أبدية
ابتدت بكلمة من فاه القذر وأنتهت بتلويث لقدسية الحب
في كل من رأهما .
...


الحب
علاقة ممتدة من السماء إلى قلب من تحب
الحب كلمة مقدسة
وعلاقة روحية
فكيف يلطخونها بخبثهم وعفنهم

همجية حتى في مشاعرهم
أي حياة هذة؟!
وأي حب يتكلمون عنه؟


...
رماد انسان
أحرفك دائما تصيب الهدف
أحرفك تعالت عن همجيتهم فهي عند مواطن السحب ..
لا أعرف كيف أحترف لأصفها بما يليق..
جميلة.. مؤثرة .. وموجعه

طبت وطاب قلمك