الأحد، 9 نوفمبر، 2008

الهــلفوت 000والجمــيله




كان طموحي كأسٌ وجميله

أي جميله00لست اعنيك

في حياتي عربده وفكــر وشيــطــنـه

وشيئٌ من القرصنه

في مدرستي لاشيئ اكثر من انهيارتربوي

وتفوقٌ في فلسفة الشوارع

كنت أكثر المساهمين في احداث الفوضى

بصفتي vipفي مجتمع الهمجيه

والراعي الرسمي لمحاربة المتفوقين
وأصحاب الكراسي الاماميه

ومع ذلك قدوتي عصابات المافياالايطاليه

حتى احسست انني (برناردووستن )صديق المصارف

رأيتها في أول الشارع

وبدأت حربي في منتصف الشارع

وفي آخره اكتشفت انها تحمل بين عينيها عشب ومآء

لم أكن مهيأ لخوض حرب طويلة الأمد

كنت متوشحابقلبي وقلمي وقرطاسي ودخان سجائري

كل يوم اكرر نفس العمليات الانتحاريه

اقف شاحباً من حرارة الشمس

يذبحني العطش اقتسم الماء مع عامل النظافه

كان كبرياءها يقول (تحلم)
وغرورها يقول (انا بنت ناس)
وأنت هلفوت

ومع ذلك كنت حطابا متمسكا بفأسي
وصعلوكا متمسكابكامل حماقتي

تتكرر الحالة كل صباح

هي تقول (اوف)
تتكررالحالة كل مساء
وهي تقول (اوووف)

لازلت واقفاًكالطود الشامخ
وهي لازلت بكامل كبريائها وعظمتها

كان مرضي هو من اكتشف داء العظمه

اعلم انني كنت رجل تلك اللحظه
ورجل ذاك المكان

بعد يومين من الغياب والمرض

عدت لحربي

قالت:اين كنت؟

رفعت رأسي عاليا الى السمآء
وأجزمت أنني صنعت من عود الثقاب رصاصة
ومن السيجارة قنبله

قلت :مريض

قالت :غبت كثيرا

قلت :يومان فقط

قالت :كثيرة على أمرأة تراقبك من خلف ستائر غرفتها

قلت:وماذا بعد ؟

قالت :افتقدتك

قلت: حسنااعذريني انا متعب جدا

قالت:الى أين؟

قلت :سأنصرف الى بيتي

قالت:أراك في المساء ؟

قلت :لااعرف!

قالت :انتظرك حتما سانتظرك

قلت :وداعا

نسيت الكأس والجميله

وعدت الى بيتي وأنا رمــــــاد

زمــــن الشيوخ والهـــوامـيــر




سأكسر قاعدة
سيداتي آنساتي وسادتي
وابتعد عن
رسميات أمّا بعد
لإضع حول خصرك
شيئٌ من الحرير
لترقصي جيدا
على مسارح العزاب

ولاكنك في النهاية
ستسقطين ويختلط
العرق بالماكياج
ليتحول لون وجهك
الى لون آخر

وأصابعك الى
اعواد من الأراك

وصدرك الى ملعب
لعشرين لاعبا
من العابثين


اعلم انك
ستذهبين دون رجعه
لإنني في الأصل
لااعيد الاشيآء الهاربه

لإنّ مكانها
سلة المهملات
ومجمع القاذورات
صحيح أنك
أخطأتي مره
ومرتين
وثلاث00وعشر000

ولاكنك لم تضعي
في الحسبان ماورآء الخطأ

فهناك قاعدة تقول
ان الصحيح
لايأتي الاّبعد الخطأ

وإذا لم تخطيئ
لم تصب
ولاكنك اخطأتي
مع مرتبة الغباء الاولى

فكل فساتينك وبناطيلك
مصنوعة من خيوط
ملابسي المستهلكه

في زمني
جعلتك امرأة
تختصر النساء
وتعانق السماء
تنامين منتشية
على ذراعي وقصائدي0

فعندما تموتين
تموت معك
اوراق الشجر الأخضر

وتكسف الشمس
ويخسف القمر
وتتساقط النجوم
وتتفجر الانهار
وتثور البراكين
وتزلزل مدن العشاق
وتشيع جنازتك
وخلفها ملائين العشاق
وفي زمن
الشيوخ والهوامير
تنامين متوسدة
كمية كبيرة

من بطاقات شحن الجوال
وصواريخ الحشيش

وعندما تموتين
تموت معك جميع
الخنازير
واسراب الذباب والبعوض
فقد أصبحتي
الممول الرسمي لهذه الكائنات

في زمن الشيوخ والأفندية
تنانيرك الضيقه
بناطيلك الشاهقه
فساتينك العاليه
حليك الباهضه

تسريحتك المجنونه

اصبحت عادة ليليه
تمارس في الشقق
والكباريهات
للأسف أو بدون أسف
ملكه في زمني

وراقصه في زمن الشيوخ

ونجمة الشات والبالتوك
في زمن الأفنديه00


ولاعزاء لحبٍ مضى