الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

رصـــاصه في صـدر الأمـــه




ويلٌ لهم من الشوارع ، والأزقة، والشجر


لم يبقَ لي وطنٌ ، ولاشمسٌ ، ولاقمر


أمـّـــاه


من يغسِلُني ؟


من يُضحِكُني ؟


من يحملُ أوجاعي ويسعدني ؟


من يستعيد عزّتي وكرامتي ؟


أمّـــــاه


قولي لصلاح الدين أنّا تغيّر جِلدُنا !


تغيّر ديننا !


تغير قُدسنا !


أمّـــــاه


لاأرضٌ كأرضكِ تَحمِلُني


ولاسمآء كأنتِ تُظِلُني


هنا دمــآء ودموع


هنا صراخ وضجيج


هنا جرحٌ في صدر التاريخ


هنا وجعٌ يأخذني من أوّلي إلى آخري


أبشري أمّــــــاه


سيُزعجهم شخير أمّتي


سيزلزلهم قرع الطبول على المسارح والملاعب


سيخيفهم رقص النسآء على أرآئك السلطان


أمـّــــــاه


ويلٌ لهم من وجعي


ويلٌ لهم من أحزاني