الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

رصـــاصه في صـدر الأمـــه




ويلٌ لهم من الشوارع ، والأزقة، والشجر


لم يبقَ لي وطنٌ ، ولاشمسٌ ، ولاقمر


أمـّـــاه


من يغسِلُني ؟


من يُضحِكُني ؟


من يحملُ أوجاعي ويسعدني ؟


من يستعيد عزّتي وكرامتي ؟


أمّـــــاه


قولي لصلاح الدين أنّا تغيّر جِلدُنا !


تغيّر ديننا !


تغير قُدسنا !


أمّـــــاه


لاأرضٌ كأرضكِ تَحمِلُني


ولاسمآء كأنتِ تُظِلُني


هنا دمــآء ودموع


هنا صراخ وضجيج


هنا جرحٌ في صدر التاريخ


هنا وجعٌ يأخذني من أوّلي إلى آخري


أبشري أمّــــــاه


سيُزعجهم شخير أمّتي


سيزلزلهم قرع الطبول على المسارح والملاعب


سيخيفهم رقص النسآء على أرآئك السلطان


أمـّــــــاه


ويلٌ لهم من وجعي


ويلٌ لهم من أحزاني




هناك تعليقان (2):

fleur de Rif يقول...

(F)

روح لفهــا الضجــر يقول...

كنت اتصفح مدونتك
ووجدت كثير من التعليقات على اسطر تحكى عن قصص عشقك قد اخذت حقها من الردود ربما لان الكل يحب ان ينغمس في تلك القصص التى تشكل لهم عالم من الحقائق الزائفه وتغمض اعينهم عن حقائق جليه التزمو الصمت حيالها
... رصاصه في صدر الامه ..
تجسيد رائع لصوره مؤلمه ابدعت في الكشف عن جراح امه يحاول الكثير سترها بقطعه شاش ومخدر..
ولكن ايضا احزنني انى لم اجد تعليق واحد هنا يعطي تلك الاسطر حقها .. فقط مجرد اشاره من fleur de Rif والمضحك المبكي ان التعليق كان لغرض لايخص رصاصه في صدر الامه
دمت لمن احببت استاذ رماد~