الخميس، 27 مارس، 2014

هــمَــجَــيـّـة الــحــب

ماتت على ذكرياتٍ قديمه
وهي لم تتعلم بعد أن الحياة
سارية المفعول بأي شكل ٍمن الأشكال
وأنّها لن تتوقف على اشيآء خذلتنا
ماتت وهي لم تتعلم بعد
أنّ الحب في هذا الزمن
يشبه الوجبات السريعه
يبدأ بــ وحشتيني
ويقفز بعد ساعة واحده
إلى الإشتياق ...
ثمّ جلسة على الأريكه
ولعنة على السرير....
وتنتهي الحكايه...
ويموت الحبّ
الذي كانوا عنه يتَحَدّثون