الأحد، 24 مارس، 2013

nisren

قالت لي ياأزعر

نفخت لها صدري

شبيك لبيك

ياأشجار الزيتون

وروح الشام

وحدآئق حيفا

وماقبل صلاح الدين ومابعد عرفات

قالت شو ياأستاز

ماعادك مثل امبارح

قلت نعم نعم ياغيمة لورا

حتى أنا يامآء الشام لم أعد أعرفني

قدمٌ تقبع فوق الثلج

وأخرى تغلي فوق الجمر

نعم نعم ياnisren

أشعر أنني ديناصور

علي ان أتغير أو أموت

هناك 5 تعليقات:

Morphine مورفين يقول...

رائع
كتاباتك راقت لى ..وامضيت داخل مدونتك وقت ممتع ..
أنت كاتب رائع بكل صدق

أجمل الصباحات لك صديقى

أنثى ـآ فوق القانون يقول...

مساء الجوري

تأملت هنا بصمت
قرأت النص بقلب قبل اللسان
سأوثق حضوري فقط
فالصمت امام الجمال جمال


انيق جدا يارماد

دمت

انثى

رمـاد إنسان يقول...

لأنك مزيج من الشيطنة والعقل
تشرفت كثيرا بحضورك
اعطني قليلا من الشيطنه
القليل جدا
واكتشف لك ان جميع مايدور حولنا حوَر ونوَر
شكرًا من الأعماق ولاتكفي



كن بخير

رمـاد إنسان يقول...

أنثى فوق القانون
احيانا اجرب كتابة الحرف على ريشة عصفور صغير
رغم انني اعلم انه ليس بإمكاني فعل ذلك
ولكن (طناخه) كي اثبت لنفسي انني أنيق كما تدعين
وأنني عند حسن الضن كما يتمنى الآخرين

انثى فوق القانون
دعيني اقلب الطاولة وأخبرك أن الأناقة في حضورك شيئ مختلف


وردة واحده فقط
فهي اكثر تعبيرا ومصداقية من باقات الورد المزيفه

Kkolood Lulu يقول...

متألق دوما....وقلمك يشهد بذلك..