الأحد، 8 أبريل، 2012

كــآئنٌ مــفـقــود


هكذا خلقني الله

أبحث عن نفسي في أرض الله

نصفي فوق التراب

والنصف الآخر مفقود

من يبحث عن نصفي

المسلمون ام التنصيريون ؟

هناك 4 تعليقات:

ندى يقول...

سيضل مفقود،،!!

نَـبـُـعَ صـًـافِــيٌ يقول...

و وجع قلبي مما أري

وياألمــم روحي من هذا الجسد

النحيييل
الحمد الله اللذي خلقني فأحسن خلَقـي

والحمد اللذي عافني مما ابتلُي به

كثيرا من خلقه

لقد امعنت النظرا كثيرا فى فى تلك

الاضلع البارزه والعيون البائسه

والبشرالباهته واللهفه المحرومه

اكثر من الكلمات

لطالما روادتني امنيه تلهفت لتحقيقها

وكلما اعلنتها لمن حولي لا اراء سواء

ابتسامات ساخره

فكم تمنيت تمنيت تمنيت ان اطعم هؤلاء

الاطفال بيدي وامسح دميعاتهم بأناملي

واجثو بركبتي امامهم فكم ابكاني

بؤسهم وفقرهم وألمهم

رباه اجعلهم من عبادك المخلصين

المفتقرين اليك وليس لعبيدك



شكرا لك يارماد انسان.

رمـاد إنسان يقول...

ندى
وإن وجده أحد فيحتاج إلى وقت ليعود إلى الحياه
المهم أن هناك أحد بحث عنه

ياندى
في هذه الحياة باحثون
إن تنصر فسيضل مفقود
وإن أسلم فهو موجود



طاب حضورك

رمـاد إنسان يقول...

نبع صافي

وأنا أيضا أشعر أنكِ تحملين من اسمك الشيئ الكثير
كل مااتمناه أن تتحقق هذه الأمنية التي تراودك
ولاتهتمي كثيرا بالإبتسامات الساخره
فهي لن توصلنا إلى بر الأمان



شكرا من الأعماق ياطهر المكان




كوني بالقرب