الجمعة، 6 أبريل، 2012

ضــحــيــة ثــقــه

 
سألتها: كيف هي ناقتكم ياهند؟
 
قالت تكاثرت عليها السكاكين
 
آهاااا
 
أأخطأت إذاً ؟
 
قالت لالا أبداً لم تخطئ
 
ولكنها أصبحت عرضة للجمال السآئبه
 
أووووووه
 
ماأبشع قطعة الحلوى
 
عندما تسقط في مكان يعجّ بالحشرت والديدان
 
وماأبشع الأمانة
 
عندما تعرض على مأدبة عشآء
 
تقام على شرف السيد أشعب

هناك 4 تعليقات:

مهاجره بإحساس يقول...

تحيه طيبه اخي الكريم

جميل ما سطرت

رغم حيرتي بسبب تحاملك على الجنس الناعم

الحياه اجمل بكثير ..

فقط لو جربنا ان نخرج عن الدوامه التي اعتدنا عليها

اتمنى لك السعاده

رمـاد إنسان يقول...

مهاجره بإحساس

أجمل التحايا وأرق الأمسيات وأجمل الصباحات ياغآئبه
قبل كل شيئ فرحت كثيرا أنك هنا
وماأتمناه أن تكوني في أحسن حال
وهنا ساخرجك من حيرتك
يامهاجره
في هذه المرة بالذات لم أكن متحاملا على حوآء
لإن ماكتبته هنا دفاعا عنها
فأنا لاأحب الثقة المفرطه التي تهديها حوآء لآدم مهما كان حجم آدم
فهناك الكثير السيد آدم وأخوانه يفتقدون للمصداقيه وقد يعرضون الثقة في الأماكن العامه
ليتمتع بها ضعاف النفوس
صدقيني هنا بالذات كنت مدافعا عن حوآء
وعن الجنس الناعم
صدقيني نخاف على الجنس الناعم
فنحن لانستطيع العيش بعيدا عن حوآء


أهلا وسهلا باناعمه
أهلا وسهلا بك ياحوآء
أتمنى ان تكوني في أحسن حال

عابر سبيل يقول...

ماذا قصدة عندما قلت بان السيد ادم واخوانه يفتقدون للمصداقيه اخي الكاتبه لا تاخذك العزة بالذنب فالسيد ادم اول الخلق واشرفهم وعندما تقول اخوانه فقد قصدة عموم الخلق من الرجال هناك عبارلت اجمل تؤدي الغرض لفكرتك المجنونه فلا ترضي الخلق على غضب الرب وجمل ان يكون الرجل واثقا من نفسه فحواء لا تولقي اهتماما للرجل المترنح بافكارة الغير الصائبه مثال انت يا رماد لديك ثقه مفرطه والدليل انك تريد ان تكون الاول لا الثاني او الثالث قرئتها في كتاباتك والمعنى ان حواء لا يجب ان تعطي الثقه حتى لك .....

اخوك ...... عابر سبيل

رمـاد إنسان يقول...

أخي عابر سبيل

أهلا وسهلا بك يارجل

وأشكر لك هذا التعليق الذي راق لي جدا
أنت تعلم جيدا ماذا اعني بالسيد آدم
ومعاذ الله ثم معاذ الله أن أغضب ربي في هكذا أمر

أنا متأكد من أن الكثير هنا يعلمون ماذا اقصد بـ آدم فمابالك بعلام الغيوب وهو عليم بنياتنا
إن كان تفكيرك أخذك الى مكان آخر
فـ الله المستعان

ياعابر سبيل
ماذا قصدة تكتب هكذا > ماذا قصدت
قصدةعموم الخلق >> قصدت عموم الخلق
حوآء لاتولقي >> حوآء لاتلقي
انظر هنا ياصديقي
المعنى واضح رغم الأخطآء الإملآئيه

أما بالنسبة لي فأنا اريد أن أكون الأول
فثق أنني الأول ولايوجد أحد غيري
ولاتغضب ياصديقي
ليس تكبرا ولكن لايعجبني الرجل لالذي لايشاهد نفسه رقم 1 حتى وإن كان حافيا
فعزة النفس في الرجل ترفعه فوق الغمام

ياعابر سبيل
دآئما أخبر حوآء أن تكون حذره مع آدم أقصد بني آدم كي لاتغضب
وكثيرا أطلب منها أن لاترمي بحمولتها كاملة امام هذا الكآئن الذي نسميه رجل
حتى لو كان أنا

تشرفت بك جدا جدا ياصديقي
وأتشرف بعينيك التي تقرأني



كن بخير