الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008

حوار مع مجهوله




تقول انها تريده مشهوراً


فقلت أنا واسع الشهره ورجل يشار اليه بالبنان


قالت أأنت مشهور ؟


قلت نعم نعم ولاتستكثري هذه الشهرة الواسعه


قالت أانت مشهور ؟


قلت نعم نعم وشهرتي ضربت الثريا بحبة لؤلؤ


قالت من انت إذن ؟


مشهور وشهرتي تهزّ الأقتصاد العالمي


أأنت مطرب ؟


قلت العياذ بالله أن اقف أنا وشعبولا في مكان واحد


قالت أأنت شاعر ؟


قلت مات المتنبي ومات حسان

قالت أأنت رياضي ؟


قلت لالا ان كنت رياضيا فماذا يصنع زيدان وبيكهام


تصمت قليلاً وتصرخ آها آها آها أنت ممثل إذا ؟


لالالالا0000لعنة الله على مهند إذ لم يترك لنا شيئاً


قالت من تكون بربك ؟


قلت رجل مشهور وشهرتي وصلت ماورآء المحيطات والبحار


وضربت سوق المال وإن احببتي أن اكون رائد فضآء فانا وصلت للقمر


وخلعت حذائي ومشيت حافيا على تراب النجوم


وإن اردتي أن تكون شهرتي أرضية فانا شهدت فتح القسطنطينيه


وماتت فرسي في حرب عموريه


وإن اردتي ان اكون رجل إطفآء


فانا أحترق لكي يبقى جسدك مخمليا ناعما كقالب حلوى فرنسيه


قالت بربك من تكون فقد اختلط الخوف والفرح في جسدي ؟


قل لي بربك من تكون أو دعني أرحل بسلام ؟


قلت في نفسي أنا مشهور جدا جدا


فهناك ربي يراقبني من فوق سبع سموات


وهنا على يميني رقيب
وعلى يساري عتيد لم يتركاني وشأني


وهناك منكر ونكير ينتظراني فإما سلام وإما ملام


صرخت في وجهها إنا مشهور جدا جدا


أنا عبدٌ من عباد الله الخائفين


عبدٌ من عباد الله الصالحين


رجلٌ مراقب من فوق سبع سموات


رجل يراقبه من لاتنام له عين
إرحلي ياغبيه أنا كبريآء الغيم


رماد إنسان

هناك تعليقان (2):

ilviena يقول...

رماد انسان


شدتني ( حوار مع مجهوله ) اكثر من غيرها

ألأنها تذكر بعض ما نعيشها بواقعنا

أو لأنها تمس شيءً بداخلنا

وتحاول أن توقضنا

أأصفق لك أم أهتف لك ؟؟

بهتت الأحرف من حبر قلمي

وعجز عن الكتابة

وقبل أن يجف حبره

استطاع أن يترك كلمة

(( أبدعت ))


الفيـــنا

فسحة سماوية يقول...

سيدي الكريم


عجبني ها هنا


:


كنت هنا

فسحة سماوية