الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

إلـيـك ِ يـارقـراقـه


كلّ مافي الأمر ياجميله
أنهم وضعوني في وعآء مظلم
وأكتظ جسدي بالسواد
ومثلما أبدعت في صناعة الظلم
ورسم الجرح
أيضاً تعلّمت كيف أتقن ثقافة الأعتذار
أعتذر لتلك العينين الجميلتين
أعتذر لتلك الإبتسامة الساحره
أعتذارات أسوقها إليك زرافات ووحدانا
وفوق هذا
قبلة ساخنه
تستقبلين بها الشتآء
تحرقني وأنتي والمكان

 

هناك 3 تعليقات:

الماجده الفهد يقول...

كم هو جميل حينما يكون الاعتذار بهذه الطريقه
اهنئك على رقة احرفك

Agusshodik Assurabaya يقول...

Alhamdulillah

رمـاد إنسان يقول...

الماجده
شكرًا ياربيعية الأصول على روعة الحضور ...