الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أوامــر الــوزيـــر



أحياناً أحاول أن أُجرِّب حُنجرتي


على أصحاب الصفوف الأمامية من المسرح


ولكِن دآئماً مايُفاجئنيَ القدر


أنّهم لايجيدون الإستماع


وأنّهم يحمِلونَ تقارير طبية تُثبت أنّهم


صُـمٌ بُـكمٌ لايُجيدون أكـثرمن النظروالتصفيق


وكان حضورهم فقط بِـأمرالـوزيـر


لـيُـثبت للـقـنوات المُـتلفزة أن الجـمـهور


غــفــيـر غــفــيـر غــفــيــر


وأنّنا حمقى ومُـغـفّـلين


هناك 8 تعليقات:

Osama يقول...

صدقني ...
لن تطعن إلا من خلف الكواليس .. بعد صراخك ..
حينها, ربما لن يسمع الصم غير صمتك ..

رَمآدٌ لـِ اُنثى تَذروهُ الريآحْ ..{~ يقول...

رمآد

اعجبت كثيرآ بمتصفحك وصرآخآت احساسك

العذبهـ استمر سيدي ببوح قلمك

سعدت بتعطيرك لمتصفحي

صبآحك معطر برآئحه الفرح سيدى ..

سحر يقول...

وَتَنْظُر لِلْأُمُور مِن زَوَايَا مُخْتَلِفَة يُهْمِلُهَا الْبَعْض وَرُبَّمَا كَانَت هَذِه الزَّوَايَا بِهَا اجَابَات نَجْهَلُهَا

مُبْدِع كَعَادَتِك
دُمْت فِي تَالَق

نبض قلبه يقول...

ابقى على ماانت رماد لايهم سوى العيش فقط نحن نجيد الاستماع لما تبوح

استمر ننتظر جديدك بكل ود

رمـاد إنسان يقول...

أهلا بك يا أسامه

ياسيدي صدقني لم أعد اهتم لتك الطعون

ولم أعد أخفي جسدي

هذا و الجسد مليئ بالوخزات والطعنات ومازلت على قيد الحياه

شرفني حضورك جدا يارجل

ومازال الشرف يزداد سخون في قلب الشتآء



كن بالقرب

رمـاد إنسان يقول...

رَمآدٌ لـِ اُنثى تَذروهُ الريآحْ

وصباحك مليئ بالورود والعطور

أهلا بك ياجميله

المكان هنا يزداد بريقا بهذا الحضور


كوني بالقرب

رمـاد إنسان يقول...

سحر

تحملين لوآء العقلآء بين حروفي

وأنا لازلت في داخلي مقتنعٌ انك تحملين ثورة المجانين اللذين أعشقهم

استمري في الحضور ياسحر

فالسمآء بكِ أجمل

والأرض بك ذات زهر



لك التحية من قبل ومن بعد

رمـاد إنسان يقول...

نبض قلبه

مادام هنا أنتي فسأبقى انا هنا

وسأبقى كما أنا

في يدي شيئ من ورد

يتناثر حول هذا الحضور المدهش

أنتظرك دآئما



شكراً ببذخ