الأربعاء، 22 أبريل، 2009

قــالـت أنـّـهـا ستــعــود



مابين ذكرياتٍ قديمه


وبين تكتكة ساعة سويسرية


قابعة في أحضان الجدار


وبين حروف بعضُها تسبّب عقدة نفسيه


وبعضُها تُصيب بدوار البحر


أنتظرت فتنة أخذت حضارةالدنيا وبداوتها


وضبطت ساعتي على توقيت حضورها


الساعة الآن تشير الى السادسة صباحاً


مع العلم إن ساعتي صينية الصنع


رديئة التكتكة ودآئرتها


لاتأخذ دآئرة الأقمار التي أعشقها


كانت ليلتي متعبة جداً عندما قضيتها بين


(مسكين قتيل المحبه)


رغم أنني لاأجيد


قرآءة الخبيتيات ولاأتذوقها


وبين وجبة بيتزا


من خلالها أتعلم فنّ الأتيكيت


أذكر أنني قلت لها أنني عاشق للبيتزا


رغم إنتمآئي لعائلة من الفلاحين


اللذين يقتسمون كسرة خبزٍ يابسه


وأكبر مشاغلهم كيف يهتمون بمحاصيلهم


ومزارعهم وكيف يدللون أغنامهم وأبقارهم


فحين تسأل أحدهم عن حضارات المدينة


يرفع رأسة وتهبط شفته السفلى الى صدره


جآءت ساعة الصباح محمّلة بالبرد والمطر


الساعة السادسة صباحا مثيرة بالنسبة لي


أخذت معطفي وهرولت


تنازلت عن قهوة الصباح


تنازلت عن الجريده


تنازلت عن وظيفتي


تنازلت عن تنفسي


وتنازلت عن طبيعتي وعقلانيتي


تنازلت عن السلام على الآخرين


لايوجد متسعٌ لمصافحة أحد


أخذت جسدي الى حيث هناك


الى حيث النظر لايأخذ إلا زاوية واحده


كنت وقتها متخماً


بالشوق والفرح والإبتسامات


ودقات قلبٍ تشبة ضرب الدفوف


في زمن جاهلية أهل اليمن


أحمل في يدي وردة كنت


قد وعدت ان لاتذبل ماحييت


سأطرد الأنتظار خارج قاعة الجسد


وبدأت أتمتم (سقى الله موعد الأحباب)


فقد أحرقتني جدا أفران ألأنتظار


أنتظرت


أنتظرت


خرج أول القادمين


يتلوه آخر


ثم آخر


ثم أخرى


ثم أخرى


ثم زرقآء وخضرآء وحمرآء


العناق في كل زاوية


والإبتسامات تلف وتدور هنا وهناك


والإنتظار يملأ المكان


وأنا لازلت أحمل الدنيا فوق رأسي


سألت إحداهنّ


ألم يأتِ معكم أنثى تشبه القمر ؟


قالت: لا لا ولاكن معنا نسآء تشبه الأقمار


قلت : لالا النسآء التي رأيتِ تشبهُ إضآءآت الشوارع


قلت: هل تسمحون بركوب الفرس الأصيلة معكم ؟


قالت :نعم ولها مكان خاص ولاكنني لم أشاهد ماتقصد؟


رحَلَت بعد أن رأيتُ على وجهها ألف علامة تعجب


خرج من نفس الزاوية آخر


سألت:ياهذا00 0 يــآأنت000


ألم تدخلوا في دآيرة الغيوم والسحاب؟


قال : لالالا وهذه المرة بالذات


لم نصادف غيمة ولا سحابه


رحلوا جميعاً


لم يبق في ذاتَ المكان إلاّ أنا


ودمعة تنساب على وجهٍ منهار


وأجزآء من ورده


ومعطفٌ مبللٌ بمآء الأنتظار


رحَلْت بعد ان زرعت هناك


حزناً يشقّ المكان ويحفر الأرض


خرجت من هناك


وانا أردد في نفسي


ولاكنّها قالت انّها ستعود


قالت أنّها ستعود


ماأبشعها من خيبه


سأضبط ساعتي على توقيتٍ آخر


وخيبة أخرى


ربما تعود


ربما تعود

هناك 28 تعليقًا:

ريــــــانــه الـعـــــود يقول...

وبدأت أتمتم (سقى الله موعد الأحباب)

:)

الا ليت الفجر .. ما بان ..
ترى فرقى الأحبه شين
سهرنا والهوى واحد ..
وصرنا والفراق إثنين

الله عليك

رسمت لوحة جميلة .. شكرا لك

عِـنآقُ كـرزِ يقول...

الأنتظـآر ..

مفرده من مفردآت الـ(موت) صدقني لا غيـر ...!!!

ونلتهم الثواني أملاً بأنها كذبة أبريل تلكـ الأقصوصه المختومه بـ(لاشيـء).. .. ..

بيننآ وبين الـ(جنون) تلك اللحظات (قدر اُنمله) موجِعه ..

تنكأ بالروح حد التبلد ..!!

حد الهذيآن ..!!

حد الجمود النفسي .. !!

نظن ..
نظن..
بـأن الأقدآر تُمازحنا ..

ونغدو كذلكـ حتى حين عودة الحياة (لعقولنآ) ..

ونعود أدراج الريآح حيثما كُنا نرقب الساعات والتكتكات .. ذآتها
ومع قطعة البيتزاء ذاتها .. حتى مع الساعها ذآتها.. !!

فقط لنعلم ..

بأن النآس وحتى من نُحب ليسو ملائكه ~

\

\

هُنا تبعثرت شظآيا أحرفي (شكرآ) لكـ رمـآد ..

أسيرة اللوحة يقول...

اي روعه قرأت هنا !!

ما اقساه من مشهد و ما امرها من احداث ,,
كيف لها ان لا تعود ؟؟؟؟
اي مس شيطاني اصابها لتترك ملائكه الحب تشتاق ,,

حقاً غريب هو الحب ,,
:(


77
يرفع رأسة وتهبط شفته السفلى الى صدره
88

عذراً لكني كنت أقراء و اطبق هنا !!
ههههههههه


ايها الراقي ,,
حرفك خارج عن حدود المعقول ,,
فهو يسلب العقول ,,
جننت هنا ^^

مجرد أمنيه يقول...

اجتاحتني لحضة صمت وانا اقرأ عبرات

اليمهـ ممزوجه بالامل والحزن ..

لااعلم مالذي ساأقوله

اكاد اختنق من كلماتك الاليمه ..

ابداع منقطع النظير

دمت كما انت

جـــروح .. أنكــرتها الطعنات !! يقول...

مؤلم هو أنتظـــار المسافر ..
لكن الأشد ألماً من هذا أنه " بعد أنتظـــار طويل .. لا أحد يأتي "

جميل ما سطرته أناملك .. ماشاء الله
أتمنى لك أبداعاً يدوم ..

Barrak يقول...

ومعطفٌ مبللٌ بمآء الأنتظار


تأخذنا عند فروقات التوقيت الصيني والسويسري

وتتموج بأسماعنا الخبيتيات


نستمع الى اغنية تأخرتي ياعمري الذي اقبل

قلت لك سابقا

انت ترسم

والان انت تعزف

نبض الروح يقول...

مدونة رائعة
,’,’,’
كلمات جميلة تقطر عذوبة
سلمت أناملك على روعة ماكتبت
ودمت بكل خير

Pure يقول...

(مــا أكرهــه !) الإنتظار ..

و ما أصعب وجود الأمل .. عندما يكون مقتول ..

,,,

كلمات عذبة .. كالمطر

قوس قزح يقول...

رائع يا رماد إنسان
ما هذا الجمال ؟
أتابعك بأنبهار
أعذرنى لتأخرى بسبب سفرى
لك مودتى الغالية

أنفاسي يقول...

آه من سيدي


رقيق حد الإذابه


أسرتني هنا ..

..........

أخذت معطفي وهرولت

تنازلت عن قهوة الصباح

تنازلت عن الجريده

تنازلت عن وظيفتي

تنازلت عن تنفسي

وتنازلت عن طبيعتي وعقلانيتي

تنازلت عن السلام على الآخرين

لايوجد متسعٌ لمصافحة أحد

أخذت جسدي الى حيث هناك

الى حيث النظر لايأخذ إلا زاوية واحده


.......


بحق أنت مبدع تبارك الله

أتدري !!

سأشرب الكحول ولا تخبر أحدا ً
السبب ؟

لربما أبدع مثلك ..

^_^


دمت نقي ودام قلبك بخير وعافيه

تقديري سيدي

للوش يقول...

لما تتصآرع الأحرف..
وتتنآشب الحآلات..

بين غيهبة لـ البقآء..
وغيآهب الفنآء.. أو الاختفآء..

يبقى مسآحة تَردِّي لـ الإحبآط..
إن الإحبآط لمآ يمسكـ بِـ يد الهزيمة.. يشكلآن فريقاً لاختيآر خاطئ..

يجعلآن منهمآ خلآئف لا نهآئية..
بئس الفتآة اختيآركـ تلك التي تجرّ المسآحآت قَصراً..

رماد إنسان..

رآئعٌ حرفكـ في التقآطه أوصآفاً..
أستمدّ منكـ شراباً للخيبة وغذآءً للحزن..

يبقى لـ الوجع صوتٌ في النفس..
لكن يكون جميلاً إن خرج بـ أحرف جميلة..

ودّ وَ وورد

لـ رآئعة إنتظآركـ

عِناقٌ في السَمَاء يقول...

لأنَّهُم لا يَأتُونَ بِكَاملِ السَّلامِ ، وَ لا يُفَارَقُونَنَا تَارِكِينَ شَيْئَاً مِنْه ،!
يُخَلِّفُونَ وَرَائهم نَبَضَات تُضمِر الشّوقَ وَ ذَاكِرَة تَتّقِدُ لَهُم حَنِيْنَاً ،
يُصَادِرُونَ سَاعَات اللّيْلِ أرَقَاً وَ يضَعْضِعُونَ مُخَطّطاتِ المُسْتَقْبَلِ انْتِظَارَاً ،
وَ نَنْتَظَر .. كَأنّنَا نَتَوَاصَلُ مَعَ الحَيَاةِ بِهَذَا الأمْرِ المُرْبِكِ وَ إنْ صَرّحَتْ الأيّامِ المُتَعَاقِبَة
بِأنَّ لا وَدْق لِقَاء سَيَنبَعِجُ عَنْ سَحَائِبُ النِّدَاءِ الكَثِيْفَة ،!



لأجْلِ كُلّ مَا سَبَق .. نَذَرْنَا أنْفُسِنَا رُهُبَاناً فِيْ مِحْرَابِ الانْتِظَارِ كَرْهَاً ،


:
:
:
:


رماد..!

مُـرْبِكَـةٌ/ مُدْهِشةٌ أَحْـرُفكْ ,, !!
لَاتَستَنكِف عَنْ سَرقة صَرخات الـإعجِاب
مِنْ أفواهِنا بِمدادٍ طَالَ السّماء رَوعَةً ..
وَ إغراقنا في يَنابيع إنبِهارٍ لَا تَنضب ..



لا عَدْمتُ قِرائتكَ .،

عروس الاشعار يقول...

|

مدونه راقيه جدا ..
وابجديات باذخه..
لله درك ..
ابدعت فأجدت..
هنا كنت ..
ولن أمل قراءتك..
كل الود .

|

رمـاد إنسان يقول...

ريانة العود

ترى فرقى الأحبه شين

هذه الوصلة بالذات

تأخذني إلى سمآء أخرى

لايعرفها إلا أنا

وحضورك أخذني إلى سمآء

أخرى لابعرفها أحد

حضورك أسعدني جدا

فلك الشكر الى حيث السمآء

رمـاد إنسان يقول...

عناق كرز

أنتِ لست غريبة على هذه المدونه

فأنا قد وضعت لك مكانا خاصا فيها

لايستقيم البنيان بلا عمد

فأنا حسبتك ركيزة أساسية هنا

لاأستطيع الأستغنآء عن حضورك

عناق كرز

دام بقآءك ياذوق المدونه

رمـاد إنسان يقول...

أسيرة للوحه

مايسلب العقل هو حضورك أيتها المخمليه

يارآئحة الورد والنعناع

سأشكرك حتى ينتهي الشكر

وأبدأ في البحث والتنقيب عن شكر آخر

سر من رأى أسيرة اللوحة في محيطه

وسررت بهذا الحضور


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

مجرد امنيه

بعض الحضور يشبه التنزه

في كولالمبور الممطره

وحضورك يشبه تلك

الخضرة الممزوجة بالمآء والمناظر الخلابه

لاتقولي شيئا مادمتِ هنا

دعيني أنا اقول واتكلم بالنيابه

أصمتي هنا

وأنا من يعانق الكلام

ويعانق الفرح بحضورك

اتشرف وألبس معطف الفرح

بهذا الحضور السامي

كوني بخير

فأنا بخير مادمتِ هنا


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

جروح أنكرتها الطعنات

وجودك اكتمال للحروف

ومعطفا يلتف حول الكلمات

وجودك حداثي في زمن الغابرين

صحيح اننا في زمن الحر والرطوبه

ولاكن وجودك شبيه بربيع قرطبه

لانك هنا سأكسر قاعدة

التنفس عن طريق الرئتين


انتظرك دآئما


مجبتي

رمـاد إنسان يقول...

Barrak

حضورك في مآء وطيب

وفي المقابل فيه نار وبارود

حضورك يغني عن جميع الفيتامينات

فأنا احب الحضور الراقي

وسأنتظر حضورك في كل حرف يخرج من رماد

دمت براقاً كالسيف أيها النبيل

محبتي

رمـاد إنسان يقول...

نبض الروح

طاب وجودك هنا

وطاب فرحي بهذا الوجود

يحضر معك الصمت والسكون

فلك مني السلام من قبل ومن بعد


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

Pure

عذوبة المطر لايشبهها

عذوبة اكثر من حضورك

سأنتظرك في احتفالات قادمه

يكون فيها المآء أكثر عذوبة

والمطر أكثر عطآء

فلك الشكر مصحوبا بالتقدير


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

قوس قزح

كنت سأخرج قبل قليل لسبب واحد

وهو أنني لم أجد مايليق بك من الكلام

وحسن البديع

فأنا لاأبخس الآخرين حقوقهم عندما

يقدمون عطآءآتهم وينسحبون

ياقوس قزح

اعتبرت هذه المدونة كسرة خبز نقتسمها

بالتساوي

النظر الى السحاب بعد هطول المطر

يبعث الراحة في النفس

هذاالحضور

شبية بذلك النظر


لك تحياتي

رمـاد إنسان يقول...

أنفاسي

أيتها العبقرية في الحضور والكلمه

أثملي كيف شئتي

فأنا ثملت حتى خرج من بين أضافري ورداً

ومآء

وليس مهما أن تكون الثملة في شرب

الكحول فهناك أشيآء ثجعلنا نثمل

دون أن يشعر بنا أحد

صدقيني حضورك أشعل النور في جسدي

وسأبقى ممتنا لهذا الحضور

طاب مقامك في هذه الصفحه


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

للوش

لحضورك نكهة خاصه

لم يكن غريبا عي هذا الحضور ولاكن

كلما دخلت مدونة وجدتك هناك

فقلت في نفسي سبحان الله وسبحان من

اعطاها ورزقها طيبة القلب

للوش

لاأريد أن اغتال حضورك بشكرا وانسحب

فبينك وبين الشكر مسافات ومساحات

فهلاّ بحثت عن شيئ آخر تستحقين

لم أعد أحمل شيئاً اكثر من

وفقك الله وأسعدك وأنار الطريق في دربك


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

عناق في السمآء

كأنني أشتم رآئحة هذا

الحضور من مكان بعيد

فإن لم يكن إنتهآء فمن يكون ؟

هذا الأسم يستهويني جدا وتربطني به

علاقة طيبه

كما تربط السمآء علاقة مع القمر

عناق في السمآء

بحق حضورك مدهش

ورآئحة النجوم تملأ المكان

كوني هنا دآئما

لك ودي


محبتي

رمـاد إنسان يقول...

عروس الأشعار

سأحتفظ بهذا الحضور وكأنني

أحتفظ بعملة من زمن العثمانيين

وأنا أيضاً لن أملّ من هذا الحضور

سأضع لك مكانا خاصا هنا

وسأضع عليه لافتة (محجوز)


محبتي قبل الشكر

محمد عبدالرحمن شحاته يقول...

رغم إنتمآئي لعائلة من الفلاحين



اللذين يقتسمون كسرة خبزٍ يابسه



وأكبر مشاغلهم كيف يهتمون بمحاصيلهم



ومزارعهم وكيف يدللون أغنامهم وأبقارهم



فحين تسأل أحدهم عن حضارات المدينة



يرفع رأسة وتهبط شفته السفلى الى صدره



جآءت ساعة الصباح محمّلة بالبرد والمطر



الساعة السادسة صباحا مثيرة بالنسبة لي



أخذت معطفي وهرولت


دمت مبدعاً أخي
بارك الله فيك
تقبل مروري

نبض قلبه يقول...

ليش الحزن رمااد؟؟



صاحب هذا الابداع ليس رماداً



اهنيك على كتاباتك



خفايا روح